..

 

oceaneduc.Com

 مشروع جديد للنظام الأساسي لموظفي التعليم
تنكب النقابات القطاعية الأكثر تمثيلية بقطاع التربية والتكوين على إعداد تصوراتها الأولية حول مشروع جديد للنظام الأساسي لموظفي التعليم يعوض القانون السابق لـ13 فبراير 2003. 
ومن المقرر أن تروم المراجعات المقترحة تصحيح اختلالات وثغرات نظام يوصف بـ»الكارثة»، وجاء متخلفا عن سابقه المصادق عليه بتاريخ 4 أكتوبر 1985، وإدخال المقتضيات ....
إقرأ المزيد

صورة
منع الساعات الإضافية على ميدي 1 تيفي
..
منع الساعات الإضافية على ميدي 1 تيفي   
صورة
المؤسسات المتضررة من الفيضانات بنيابة انزكان ايت ملول
..
على اثر الفيضانات التي شهدتها بعض المناطق بعمالة انزكان ايت ملول، تواصل اللجن الإقليمية بنيابة وزارة... إقرأ المزيد...
صورة
نداء الى السلطات التربوية من اجل اتخاد كافة الاجراءات في حق من يشهر بصور التلاميذ
..
    2:04 احمد شميس  : المحيط التربوي فيديو صادم ذاك الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي لاستاذ يستهزئ... إقرأ المزيد...
صورة
وزارة التربية الوطنية .. كيف تشتغل خلية إنصات؟ وكيف تعالج شكايات المواطنين؟
..
وزارة التربية الوطنية .. كيف تشتغل خلية إنصات؟ وكيف تعالج شكايات المواطنين؟  
صورة
Abdellatif HSSAINI | TICE: L' utilisation d' un logiciel en classe
..
Un logiciel comme toute création est soumis à droit d'auteur, les concepteurs de logiciels peuvent donc vendre leur production ou choisir de la laisser à la libre disposition des usagers...Il... إقرأ المزيد...

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم :2456
mod_vvisit_counterالبارحة :2948
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع :2456
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي :23122
mod_vvisit_counterهذا الشهر :78246
mod_vvisit_counterالشهرالماضي :102310
mod_vvisit_counterجميع الأيام :2863472

We have: 121 guests, 6 bots online
Your IP: 23.23.9.5
 , 
Today: كانون1 22, 2014

OceanEducatif@Gmail.com

 

صورة
المسؤولية التربوية: بين الخطأ والعقاب
..
ذ. عبد الحفيظ زياني   تتضمن كرامة الأشخاص وحياتهم وحقوقهم أهمية بالغة، وقيمة ثمينة لا سبيل من إنكارها، أو... إقرأ المزيد...
صورة
L’école à l’épreuve des transformations sociales
..
Quels sont les dysfonctionnements du système éducatif marocain et comment les réparer ? Pour répondre à cette question il faut mettre en exergue le lien étroit qui lie l’école et la... إقرأ المزيد...
صورة
Comment lutter contre l’abandon scolaire ?
..
En dépit des efforts fournis pour améliorer la qualité de l’enseignement et le prodiguer au plus grand nombre, beaucoup de pays demeurent concernés par la problématique de l’abandon... إقرأ المزيد...
التداعيات الاجتماعية الخطيرة لاستهداف الأطر التربوية وتشويه سمعة الأستاذ
..
بين الفينة والأخرى يتم تداول أخبار وأحداث ووقائع وفيديوهات تظهر الأطر التربوية في أوضاع أو سلوكات أو تصرفات... إقرأ المزيد...
صورة
إصلاح حال التعليم من إصلاح حال المجتمع
..
  بقلم: نهاري امبارك، مفتش التوجيه التربوي، مكناس؛    لقد عرف قطاع التعليم بالمغرب، ومنذ فجر الاستقلال... إقرأ المزيد...
رأي في المراسلة الوزارية عدد867/14 بشأن القرارات التأديبية المتخذة من طرف مجالس الاقسام
..
  ذ. عبد القادر أمين لقد توصلت المؤسسات التعليمية بمراسلة وزارية عدد 867/14 بتاريخ 17اكتوبر2014 بشان القرارات... إقرأ المزيد...
صورة
هل المردودية المدرسية تستجيب لطموحات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ؟
..
      بقلم: نهاري امبارك، مفتش في التوجيه التربوي، مكناس. مقدمة: لا أحد ينكر، مع انطلاق كل موسم... إقرأ المزيد...

النظام التأديبـــي بوزارة التربيــــــة الوطنيـــــة ورهان تحقيـــق العدالـــة.
..
النظام التأديبي بوزارة التربية الوطنية ورهان تحقيق العدالة.  محمـــد العثمانــــي: عضـــو اللجان... إقرأ المزيد...
صورة
الأخطاء المهنية والعقوبات التأديبية
..
     الهدف من العقوبة هو تحقيق الردع العام و كذلك الخاص بالنسبة للموظف.  من يوقع هذه العقوبات؟ ... إقرأ المزيد...
صورة
دراستان أجريتا للحد من العنف الجامعي
..
قدْ يبْدو البحثُ عن حلولٍ لمشكلة العُنف في أوساط الشباب مسألة غايةً في التعقيد، خصوصا في ظلّ التحوّلات... إقرأ المزيد...

 

الذكرى 57 لعيد الاستقلال بالمغرب PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: choumais   
الأحد, 18 تشرين2/نوفمبر 2012 23:36

 

يخلد الشعب المغربي اليوم السبت 18-11-2011  بمداد من الفخر،ذكرى الاستقلال الذي جاء تتويجا لتضحيات جسام قدمها العرش والشعب، ، فضلا عن كونه إحدى المحطات الخالدة في تاريخ المغرب الحديث لأنه أرخ لانتهاء عهد الحجر والحماية الذي فرضه الاستعمار على البلاد بداية من سنة 1912.

 

وإن عظمة هذه الذكرى تستوجب وقفة تأمل في تاريخ المغرب الغني بالأمجاد وبالمحطات المشرقة من أجل الذود عن المقدسات، وتشكل من جهة أخرى، برهانا على إجماع كل المغاربة وتعبئتهم للتغلب على الصعاب وتجاوز المحن.
وتبقى الميزة الأساسية لهذا الكفاح البطولي كامنة في ذلك الإجماع الوثيق على التشبث بمقدسات الوطن الذي أبان عنه المغاربة سواء منهم من كانوا في المنطقة الخاضعة للاستعمار الفرنسي أو الذين كانوا بالأقاليم الشمالية و الجنوبية الرازحة آنذاك تحت نير الاستعمار الإسباني.
والمتتبع لتاريخ المغرب، يلاحظ انه رغم المخططات والمناورات التي نفذتها القوى الاستعمارية الفرنسية والإسبانية مستعملة قوة الحديد والنار في محاولة تقطيع وحدة المغرب وتمزيقها بهدف الهيمنة وطمس الهوية، استطاع المغرب أن يقف وقفة رجل واحد في وجه الاستعمار الأجنبي معلنا التحدي بقيادة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس الذي اعتقدت السلطات الاستعمارية أن نفيه رفقة أسرته إلى كورسيكا ثم إلى مدغشقر سيوقف الانتفاضة العارمة التي تفجرت في كل المدن والقرى المغربية.
إن جل المخططات التي نفذها الاستعمار بدءا بالظهير البربري الذي أصدرته الحماية الفرنسية في 16 ماي1930 بهدف التفريق بين أبناء الشعب انطلاقا من مبدإ "فرق تسد" وانتهاء بالإقدام على نفي محمد الخامس وأسرته يوم20 غشت1953 إلى كورسيكا ثم إلى جزيرة مدغشقر، كان مآلها الفشل الذريع وعجلت برحيل سلطات الحماية.
ويعد يوم18 نونبر1955 دليلا قاطعا على أن المغرب استطاع أن يقهر قوى الاستعمار رغم ضخامة إمكانياتها ويرغمها على الاعتراف بحقوقه المشروعة وفي مقدمتها عودة محمد الخامس والأسرة الملكية من المنفى والحصول على الاستقلال.

 

 

أضف تعقيب


Security code
تحديث

 

 

وزارة التربية الوطنية و التكوين تطلق البوابة الوطنية للتوجيه المهني

   أطلقت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني "البوابة الوطنية للتوجيه المهني" وتھدف ھذه البوابة إلى تحسین رؤیة واطلاع الشباب وأسرھم وعموم المواطنین على عرض منظومة التكوین المھني بصفة عامة، الشيء الذي سیمكن من تحسیسھم بأھمیة التكوین المھني كمسار قائم الذات ی [ ... ]


دراسة .. ايذاء الأطفال والتأثيرات النفسية عليهم

article thumbnail

أفادت دراسة أمريكية جديدة بأن ايذاء الأطفال نفسيا من قبل الوالدين أو القائمين على تربيتهم قد يتسبب في أضرار عاطفية بقدر ما يسببه الأذى الجسدي أو الجنسي وربما أكثر.


لماذا لا نقرأ؟ لماذا لا نقرأ؟

article thumbnail

لماذا لا نقرأ؟  


المزيد من المقالات...

الرئيسية | مستجدات | جديد المذكرات | نقابيات | اخبار تربوية | اخبار عامة | حوارات تربوية | أنشطة المؤسسات | مختلفات | كن مراسلنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع المحيط التربوي | Charaf JRA :برمجة و تصميم